مدونة التعاونية

الفحوصات الطبية الدورية للوقاية من سرطان الثدي

بواسطة | صفر 23, 1441 | Oct 22, 2019

أ.د. فهد الخضيري

كبير علماء الأبحاث بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث


breast-cancer-blog

أهمية الاكتشاف المبكر للسرطان

تظهر الدراسات أن فحص سرطان الثدي مع تصوير الأشعة للثدي ينقذ العديد من الأرواح، فهو لايقي من السرطان، ولكنه يمكن أن يساعد في اكتشاف السرطان في وقت مبكر، عندها يكون أكثر قابلية للعلاج.

البداية في سن الأربعين

بالنسبة لمعظم النساء، يمكن أن تبدأ تصوير الثدي بالأشعة السينية العادية في سن 40، ولكن بتوصيات محددة تختلف حسب العمر ونسب المخاطر، أما إذا كنت فوق سن 40 ، يمكنكِ اختيار بدء تصوير الثدي بالأشعة السينية "الماموجرام" سنوياً، ومن المهم التحدث إلى الطبيب حول مخاطر وفوائد التصوير بالأشعة للثدي في هذه الأعمار. كما يوصى الأطباء لمن تجاوزت عمر 50 سنة القيام بتصوير الثدي بالأشعة السينية كل عام ومتابعة الطبيب فى ذلك، ويجب أن تكونى معتادة على ثدييك وأن تخبرى طبيبك المعالج على الفور إذا لاحظت أي تغييرات في كيفية شكل أو إحساس ثدييك.

نصائح لتجنب الإصابة بسرطان الثدى:

  1. الحفاظ على الوزن
  2.       الحفاظ على وزن صحي هو هدف مهم للجميع، وزيادة الوزن يمكن أن تزيد من خطر العديد من أنواع السرطان المختلفة، بما في ذلك سرطان الثدي، وخاصة بعد سن اليأس، لذلك يجب اتباع إرشادات المحافظة على جسم صحي ورشيق.

  3. النشاط الجسدي
  4.       التمرينات البدنية مهمة من أجل صحة جيدة، والنساء اللواتي يمارسن النشاط البدنى لمدة 30 دقيقة على الأقل يومياً أقل عرضة لخطر الإصابة بسرطان الثدي، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام هي أيضاً أحد أفضل الطرق للمساعدة في الحفاظ على الوزن.

  5. تناول الفواكه والخضروات
  6.       يمكن اتباع نظام غذائي صحي يساعد على تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي، وذلك من خلال تناول الكثير من الفواكه والخضروات والابتعاد عن الأطعمة المصنعة.

  7. تجنب التدخين
  8.       المدخنون وغير المدخنين على حد سواء على علم بأضرار التدخين وأنه غير صحي على الإطلاق، فهو يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، والإصابة بما لا يقل عن 15 سرطاناً بما في ذلك سرطان الثدي.

  9. الرضاعة الطبيعية
  10.       الرضاعة الطبيعية لمدة سنة واحدة أو أكثر يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي، كما أنه يتميز بفوائد صحية كثيرة للطفل.



عوامل قد تؤدي للإصابة بسرطان الثدي:

  1. حبوب منع الحمل
  2.       كلما كانت المرأة أصغر سناً، كلما كانت مخاطر حبوب منع الحمل أقل، فإن النساء اللاتى يتناولن حبوب منع الحمل يصبحن عرضة أكثر لسرطان الثدي، كما يزداد خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية أثناء تناول حبوب منع الحمل، خاصة إذا كانت المرأة مدخنة.

  3. هرمونات ما بعد انقطاع الطمث
  4.       لا ينبغي أن تؤخذ هرمونات ما بعد انقطاع الطمث على المدى الطويل لمنع الأمراض المزمنة، مثل هشاشة العظام وأمراض القلب. وتظهر الدراسات أن لها تأثير مختلط على الصحة، مما يزيد من خطر بعض الأمراض ويقلل من خطر الآخرين، وكلاهما هرموني الاستروجين والبروجستين يزيدان من خطر الإصابة بسرطان الثدي، فإذا كانت المرأة تأخذ هرمونات ما بعد انقطاع الطمث، ينبغي أن يكون لأقصر وقت ممكن.

  5. أدوية الوقاية للنساء الأكثر عرضة
  6.       على الرغم من أنه لا يعتقد أنها عادة صحية، إلا أن أخذ الأدوية الخاصة بالوقاية تقلل بشكل كبير من خطر الإصابة سرطان الثدي في المرأة التى لديها احتمالية أكبر لللإصابة بالمرض، فقد وافقت عليها إدارة الاغذية والعقاقير للوقاية من سرطان الثدي، ولكن هذه الأدوية القوية يمكن أن يكون لها آثار جانبية، لذلك فهي ليست مناسبة للجميع، وهنا دور الطبيب مهم جداً.

  7. التاريخ العائلي
  8.       يمكن للنساء اللاتي لديهن تاريخ عائلي قوي بالسرطان، اتخاذ خطوات خاصة لحماية أنفسهن، لذلك من المهم أن تعرف النساء تاريخهن العائلي، قد تكوني معرضة لخطر الإصابة بسرطان الثدي إذا كان لديكِ أم أو أخت أصيبت بسرطان الثدي أو سرطان المبيض، وخاصة في سن مبكرة.



علامات لا يمكن تجاهلها عند إجراء الفحوص الذاتية:

  • ظهور التكتلات
  • التورُّم في الثدي
  • الاحمرار والطفح الجلدي
  • الإفرازات من الثدي
  • وجود نقرات صغيرة في الجلدي
  • تغيُّر حجم أحد الثديين عن الآخر
  • الآلام وغيرها من الأعراض غير الطبيعية

حول المؤلف

إدارة التواصل المؤسسي بالتعاونية

هي إدارة تابعة لقطاع التسويق بشركة التعاونية للتأمين، ومسؤولة عن إعداد المحتوي التسويقي والإعلامي، ونشره عبر وسائل الاتصال المختلفة وحسابات التعاونية على وسائل التواصل الاجتماعي والنوافذ الرقمية التابعة للشركة داخلياً وخارجياً.

اترك تعليقا

Top