تفاصيل التدوينة

ملياران وسبعمائة مليون شخص قد يصابون بهذا المرض في 2025م!

بواسطة | رجب 30, 1443 | Mar 03, 2022

بحلول عام 2025م.. 

ملياران وسبعمائة مليون شخص بالغ حول العالم قد يصابون بزيادة الوزن والسمنة! 

وتعد السمنة عامل يؤدي إلى الوفاة بنسبة أكبر من سوء التغذية حيث يموت مليونان وثمانمائة ألف شخص على الأقل كل عام نتيجة لفرط الوزن أو السمنة! 

 

ماهي السمنة؟ 

السمنة المفرطة هي الزيادة في الوزن بأكثر من (خمسة وأربعين كيلوجرام) عن الوزن المثالي أو أن يكون مؤشر كتلة الجسم (MBI) أربعين أو أكثر. وتتسبب في الإصابة بالأمراض الخطيرة مثل داء السكري أو أمراض القلب.

 

ماهي أسباب السمنة؟

  • العوامل السلوكية
  • العوامل الوراثية
  • العوامل البيئية
  •  العوامل النفسية
  • بعض حالات السمنة تعود إلى تناول بعض الأدوية مثل مشتقات الكورتيزون والأنسولين.

 

أحياناً تؤدي السمنة إلى تدنى جودة الحياة بصفة عامة. فقد تعجز عن أداء أنشطة بدنية كنت تستمتع بها، وقد تتجنب الظهور في الأماكن العامة بسبب الوزن الزائد، بل وقد يتعرض الأشخاص المصابون بالسمنة إلى التمييز، أو التنمر.

مشكلات أخرى

تشمل المشكلات الأخرى المرتبطة بالوزن والتي قد تؤثر على جودة حياتك ما يلي:

  • الاكتئاب
  • الإعاقة
  • الشعور بالإحراج والذنب
  • العزلة الاجتماعية
  • انخفاض الإنجاز في العمل

    ماهي مضاعفات السمنة؟

    الأشخاص المصابون بالسمنة هم أكثر عرضة للإصابة بعدد من المشكلات الصحية الخطيرة، والتي تتضمّن ما يلي:

  • مرض القلب والسكتات الدماغية. 
  • داء السكري من النوع الثاني. 
  • أنواع معينة من السرطان.
  • مشكلات الهضم. 
  • انقطاع النفس النومي. وهو اضطراب خطير ومحتَمَل يتوقَّف خلاله التنفُّس بشكل متكرِّر ويبدأ أثناء النوم.
  • الالتهاب المفصلي العظمي. تَزيد السمنة من الضغط الواقع على المفاصل الحاملة للوزن، بالإضافة إلى زيادة الالتهابات داخل الجسم.

كيف يمكنني علاج السمنة؟

  • ظهرت العديد من البرامج العلاجية التي تستخدم في علاج السمنة المفرطة:

  • العلاج عن طريق تغيير نمط المعيشة. 
  • العلاج باستخدام الأدوية.
  •  العلاج عن طريق التدخل الجراحي لإنقاص الوزن.

    1- العلاج عن طريق تغيير نمط المعيشة: هو أحد الطرق لعلاج مرضى السمنة المفرطة سواء كان يستخدم وحده أو بمصاحبة البرامج العلاجية الأخرى، ومن أشكال تغيير نمط المعيشة ما يلي: 

  • تغيير عادات الأكل وذلك بالحرص على تناول أغذية صحية ذات قيمة غذائية للجسم وسعرات حرارية قليلة.
  • زيادة النشاط البدني و ذلك بممارسة الرياضة اليومية الملائمة لكل شخص 
  • استشارة الطبيب لمساعدة المريض على اختيار الرياضة المناسبة. 
  • توعية النفس حول الاهتمام بالصحة و اتباع نصائح الطبيب و إرشاداته. 

2- العلاج باستخدام الأدوية: هناك عدد من الأدوية المصرح بها لإنقاص الوزن وهذه الأدوية يتم استخدامها بعد إرشادات ونصائح الطبيب لأن الاستخدام الخاطئ لهذه الأدوية يؤدي إلى أعراض جانبية خطيرة. 

3- العلاج باستخدام الجراحة لإنقاص الوزن: عندما يكون مؤشر كتلة الجسم (BMI) أكثر من أربعين أو كان مؤشر كتلة الجسم (BMI) خمسة وثلاثين مصحوبًا بأمراض أخرى، في مثل هذه الحالة يكون التدخل الجراحي لإنقاص الوزن أحد أهم الطرق المستخدمة للعلاج بعد الاستشارة الطبية،  والطبيب هو الذي يحدد ما إذا كان التدخل الجراحي ضرورياً لإنقاص وزن المريض. 

 

تطبيقات تغير نمط حياتك:

كما سبق أن أشرنا فإن تغيير نمط المعيشة هو أحد الطرق لعلاج مرضى السمنة المفرطة. لكن هذا الإجراء يتطلب مساعدة التطبيقات الصحية المثبتة علمياً للوصول إلى الوزن المثالي. لذا ننصح المصابين بالمسنة وغير المصابين باستخدام تطبيق التعاونية فيتالتي المتاح لعملاء التأمين الطبي بالتعاونية، حيث يقوم بتقييم حالتك الصحية، ويحدد لك أهدافاً بدنية وغذائية أسبوعية وشهرية ويشجعك على تحقيقها بل ويكافئك على ذلك.

للتسجيل في برنامج التعاونية فيتالتي:

التعاونية فيتاليتي | التعاونية للتأمين (tawuniya.com.sa)

 

المصادر:

الرابط 1

الرابط 2

الرابط 3

حول المؤلف

اترك تعليقا

Top