تفاصيل التدوينة

تعرّفي على إنجازاتك في يومك العالمي!

بواسطة | شعبان 05, 1443 | Mar 08, 2022


تنطلق المرأة بخطوات متسارعة نحو شغل مكانة مميزة في المجتمعات حتى أصبحت أكثر اقتراباً من الرجل. ليس فقط في العمل والتعليم والصحة بل أيضاً في العدد. تشير الإحصائيات العالمية أن عدد النساء في العالم بلغن 3.8 مليار أنثى يشكلن 49.6% من إجمالي عدد سكان العالم، أي ما يقارب نصف سكان الأرض.

محلياً، نسبة النساء في المملكة العربية السعودية تقل عن المعدل العالمي، حيث أوضحت إحصائية صادرة عن الهيئة العامة للإحصاء أن عن النساء عام 2019 بلغ 14.5 مليون أنثى يشكلن حوالي 42% من إجمالي السكان.

 

ودعماً لمكانة المرأة في كافة المجتمعات وتقديراً لإنجازاتها، ولإظهار الاحترام لها، تم تخصيص اليوم الثامن من شهر مارس كل سنة للاحتفال بالمرأة .

لماذا هذا اليوم؟!

 إن الاحتفال باليوم العالمي للمرأة ماهو إلا ثمرة نضال آلاف النساء في الولايات المتحدة الأمريكية، تظاهرن واحتججن على الظروف غير الإنسانية اللاتي كن يعشنها، وتكرر تظاهرهن بنفس اليوم حتى حصلن على حقوقهن. ويتم الاحتفال بيوم المرأة سنوياً في 8 مارس، منذ أكثر من قرن، ويعد ذلك رمزاً للكفاح النسوي والمطالبات من أجل تعزيز حقوق المرأة.

الأرقام تتحدث عن إنجازات المرأة السعودية :

  • نظراً للإنجازات التاريخية الكبيرة لتمكين المرأة السعودية، تم تتويج الرياض “عاصمة للمرأة العربية” في عام 2020 تزامنًا مع ترأسها للدورة 39 لاجتماع لجنة المرأة العربية.
  • كشفت إحصائيات وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية مؤخراً أن النسبة المطلوبة والمتوقعة لمشاركة السيدات في سوق العمل كانت 25% خلال عام 2025 لكنها وصلت بنهاية العام المنصرم إلى 31%.
  • نسبة السيدات العاملات في القطاع الحكومي كانت 39%، وأصبحت 41% ، معظمهن في قطاعي التعليم والصحة، وبعضهن في الوزارات والجهات الحكومية الأخرى.
  • نسبة النساء في المناصب القيادية هي 1.6% خلال عام 2017 وصلت مؤخراً إلى 2.5% .
  • وفي القطاع الخاص نسبة النساء في المناصب القيادية العليا والمتوسطة صارت نحو 25 %.
  • أصبحت الفتيات يمثلن 56% من إجمالي الخريجين الجامعيين في المملكة العربية السعودية.
  • ارتفع أعداد السعوديات العاملات في المدن الصناعية من نحو 7000 موظفة سعودية إلى أكثر من 17 ألف موظفة في عام 2020.
  • بلوغ إجمالي المنشآت المملوكة لسيدات الأعمال 456 منشأة بتمويل بلغ 432 مليون ريال في نهاية 2021.

     

    كما تضمنت رؤية المملكة 2030، تمكين المرأة لتسهم في الحراك التنموي، وتقدم لها الدعم المستمر لتشغل مناصب قيادية مرموقة، رافقها صدور تشريعات توفر للمرأة البيئة الآمنة للعمل وتحقق لها المساواة مع الرجل، الأمر الذي أسهم في تضاعف نسبة مشاركتها في سوق العمل من 17% إلى 31%، ما أتاح للمرأة لعب دور مهم في التنمية.

    السعوديات.. نماذج مشرقة:

  • ريما بنت بندر آل سعود:

    سيدة أعمال، وسفيرة المملكة العربية السعودية لدى الولايات المتحدة بمرتبة وزير.

  • سارة السحيمي:

    تدير مجموعة "تداول" السعودية، وهي أكبر بورصة في الشرق الأوسط.

  • ديمه اليحيى:

    تشغل منصب الأمين العام لمنظمة التعاون الرقمي.

  • آسيا آل الشيخ:

هي المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "تمكين" للحلول المستدامة في السعودية.

 

المراجع:

 

 

 

حول المؤلف

اترك تعليقا

Top