تفاصيل التدوينة

إدارة المخاطر للمنشآت الصغيرة والمتوسطة

بواسطة | ربيع الثاني 25, 1443 | Nov 30, 2021

يعتمد نجاح الأعمال بشكل كبير على كيفية معالجة المخاطر المحتملة. أي من الجيد دائمًا الاستعداد للأسوأ، ولكن عندما يتعلق الأمر بمشاريع الأعمال، فلا يمكن للمرء أبدًا أن يكون مستعدًا تمامًا لما يمكن أن يحدث، خاصة في الحالات الطارئة التي تفوق قدراته المالية .

 

في عام 2020، أظهر لنا وباء كوفيد 19 كيفية ظهور مخاطر غير متوقعة ومدى تأثير هذه المخاطر على الشركات، وخاصة المنشآت الصغيرة والمتوسطة. ولكن كيف يمكن إدارة مخاطر هذا القطاع الاقتصادي الحيوي؟

 

يتم تعريف المخاطر على أنها الأشياء التي تؤثر على قدرة الشركة على العمل بنجاح. وكلما كانت المخاطر أكثر شِدّة، كان من الصعب على المؤسسة إدارتها. يمكن الحد من المخاطر من خلال إدارة المخاطر، والتي تستلزم تحديد وفهم ومراقبة المخاطر التي تتراوح من الحوادث والحرائق إلى انتهاكات البيانات.

 

لذلك، ولبدء عملية إدارة المخاطر، يجب في المرحلة الأولى تحديد هذه المخاطر. 

ما هي التهديدات التي تواجهها أعمالك؟ 

تشمل الإجابة خسائر الممتلكات والأصول، وتوقف الأعمال، وفقد الأرباح، والمسؤولية تجاه الغير، وإصابات الموظفين، وغيرها الكثير. وبعد تحديد هذه المخاطر، يتم إجراء تحليل يشمل تأثيرها واحتمالاتها.

 

كيف يمكن معالجة هذه المخاطر؟

يمكنك تجنب أو تقليل أو قبول المخاطر المحتملة التي قد يواجهها عملك. ومن ناحية أخرى، يمكن لبوالص التأمين أن تهتم بجميع المخاطر لتوفير الأرضية اللازمة لحماية عملك ونموه.

 

حماية عملك أو مشروعك هو أمر بالغ الأهمية لاستمراريته وازدهاره. في العديد من البلدان، يُلزم القانون أصحاب العمل بتقديم خطط تأمين لموظفيهم. ومع ذلك، يُنصح الشركات بالتأمين ضد جميع المخاطر لتقليل الخسائر المالية.

 

ما الذي يمكن تأمينه في المنشآت الصغيرة والمتوسطة؟

يشمل التأمين للمنشآت الصغيرة والمتوسطة تأمين الأصول، والذي يغطي، على سبيل المثال وليس الحصر، مقر العمل، والمركبات التجارية، والأضرار الناجمة عن الحرائق، والاحتيال، والسرقة، وانقطاع الأعمال،.

أيضاً، يمكن للشركات الصغيرة والمتوسطة طلب تأمين المسؤولية والعمال، والذي يغطي الأضرار أو الإصابات المحتملة التي تسببها الأعمال، والتأمين على حياة العمال، والإصابات، والحوادث.

 

على سبيل المثال، تقدم التعاونية بوالص خاصة للشركات الصغيرة والمتوسطة، وتغطي التأمين على السيارات والممتلكات والحوادث والصحة.

 

التعاونية هي شركة تأمين سعودية رائدة تقدم لك المساعدة اللازمة لتحديد وتحليل وإدارة هذه المخاطر.

يمكن أن تغطي حلول مثل خطة التأمين للشركات الصغيرة والمتوسطة جميع احتياجات التأمين الخاصة بك، مما يمنحك الاستقرار اللازم لبدء رحلة نجاحك.

 

تسمح برامج تأمين المنشآت الصغيرة والمتوسطة للمؤسسات بتشكيل خططها المالية بشكل أفضل وزيادة هوامش الربح لها، من خلال تقليل النفقات المخصصة لمخاطر والحوادث مثل حوادث المركبات، حيث توفر مزايا أساسية مثل إصلاح السيارة وتعويض الضرر وتعويض الالتزامات ضد الغير وبالتالي تقليل فرص توقف العمل.

 

كما يُنصح الشركات الصغيرة والمتوسطة بالحصول على تأمين الممتلكات والتأمين ضد الحوادث كجزء من خطة تأمين التعاونية، حيث يتم تغطية المخاطر المتعلقة بالممتلكات والآلات في أربعة برامج رئيسية هي: الضيافة، التجار، الصناع، والمقاولون. تقدم التعاونية مزايا فريدة لكل قطاع. على سبيل المثال، وثيقة برنامج الضيافة تستهدف الفنادق والشقق والأجنحة الفندقية وتغطي  الخسائر المادية والأموال والمسؤولية العامة الناتجة عن وفيات وإصابات النزلاء.

 

 إضافة إلى المنافع الأساسية لوثيقة التأمين الصحي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، تقدم التعاونية برامج لتعزيز الصحة وأخرى لزيادة القيمة المضافة ودعم الرعاية الصحية المتكاملة مثل برنامج "تاج" وبرنامج "التعاونية فيتالتي". يقدم برنامج تاج مجموعة متنوعة من الخدمات ذات القيمة المضافة مثل الاستشارات عبر الإنترنت وصرف أدوية الأمراض المزمنة والتطعيم المنزلي للأطفال وإدارة الأمراض المزمنة واستعاضة المصروفات الطبية.

 من ناحية أخرى، يركز برنامج التعاونية فيتالتي على مساعدة الأفراد على تبني أسلوب حياة أكثر صحة ونشاطاً، مما يساعد على الوقاية من الأمراض ويكافئهم على ذلك.

 

يتم تنفيذ جميع حلول التعاونية للشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال إجراءات سريعة تستخدم نظامًا تقنياً متطورًا لإدارة الوثائق وتسوية المطالبات، ومن خلال ربط الشركة بأنظمة الجهات ذات الصلة، يمكن للتعاونية نقل البيانات والمطالبات وتقارير الحوادث بكفاءة على الفور.

 

وبالتالي، يعد التأمين أمراً حيويًا للحفاظ على الشركات الصغيرة والمتوسطة، خاصة تلك التي لا تزال  في بداية نموها.

حول المؤلف

اترك تعليقا

Top