تفاصيل الخبر


آخر الأخبار

27 أكتوبر,2022

احتفلت شركة التعاونية للتأمين بمرور عامين على إطلاق برنامج فيتالتي في المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط


Othman
الدكتور/ عثمان القصبي

برنامج التعاونية فيتالتي يضم أكثر من 80 ألف عضواً حققوا 20 مليار خطوة  وأكثر من 395 ألف ساعة رياضة. 

احتفلت شركة التعاونية للتأمين بمرور عامين على إطلاق برنامج فيتالتي في المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط والذي يقدم حصرياً لعملاء التأمين الطبي في التعاونية، لتحفيزهم على تحسين نمط حياتهم واتباع سلوكيات صحية تجعلهم أكثر صحة ونشاطًا. 

وبهذه المناسبة أهدت التعاونية 10,000 ميل من الفرسان لأعضاء برنامج فيتالتي الذين وصلوا إلى الفئة البلاتينية، حيث يضم البرنامج أكثر من 80,000 عضوًا  نجحوا خلال العامين في تحقيق إنجازات صحية مميزة، من خلال تنفيذ نحو 20 مليار خطوة، وقضاء أكثر من 395 ألف ساعة رياضة.

وفي استطلاع أجرته شركة التعاونية للتأمين، أكد أكثر من 96% من الأعضاء المسجلين في برنامج التعاونية فيتالتي أن البرنامج ساعدهم على تحسين صحتهم من خلال اتباع نمط حياة صحي، وحفزهم لتغيير عاداتهم اليومية والالتزام بسلوك صحي وغذائي أفضل.

وتبدأ رحلة مستفيدي التأمين الطبي في التعاونية مع برنامج فيتالتي بتقييم حالاتهم الصحية ووضع أهداف أسبوعية وشهرية لنشاطهم البدني،  يرتقون من خلالها عبر أربع فئات ممثلة في البرونزية والفضية والذهبية والبلاتينية، وعند تحقيق الأهداف يحصلون في كل مرحلة على مكافآت أسبوعية وشهرية وسنوية من شركاء البرنامج المتنوعين.

من جهته أبدى الرئيس التنفيذي للقطاع الصحي والتكافل في التعاونية الدكتور عثمان القصبي سعادته بنجاح برنامج التعاونية فيتالتي بعد عامين من إطلاقه، مؤكداً أنه يتماشى مع مستهدفات رؤية المملكة 2030 التي تهدف إلى رفع معدلات ممارسة الرياضة في المجتمع من 20% إلى 40%.

وأوضح القصبي أن البرنامج يعكس مفاهيم استراتيجية التعاونية 2025، خاصة فيما يتعلق بتركيز الاهتمام على العملاء لتحسين تجربتهم وتعزيز الوقاية لديهم، بالإضافة إلى الاستثمار في التحول الرقمي والاستفادة من التطبيقات الحديثة لصالح العملاء وتحسين جودة حياتهم.    

وبدورها أكدت مدير عام برنامج فيتالتي رحيق الأهدل أن برنامج فيتالتي يعد من المبادرات التي أطلقتها التعاونية كجزء من مسؤوليتها لتعزيز الصحة العامة والوقاية داخل المجتمع ودعم منظومة الصحة المتكاملة التي تهدف إلى الحد من انتشار الأمراض المزمنة التي تؤثر على جودة الحياة لأفراد المجتمع، مشيرة إلى أن الأمراض المزمنة شهدت زيادة كبيرة خلال الفترة الأخيرة خاصة المصابين بأمراض السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول والسمنة، فضلاً عن الأمراض الأخرى، وتؤكد الإحصائيات أن افراد المجتمع الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً هم أكثر الفئات العمرية عرضة للإصابة بتلك الأمراض، حيث تصل نسبة إصابتهم بالسكري وارتفاع ضغط الدم إلى 45%، كما تصل نسبة إصابتهم بالكوليسترول إلى 30%.

***انتهى

Top