تفاصيل الخبر


آخر الأخبار

27 ديسمبر,2021

وكالة فيتش تمنح التعاونية تصنيف (A-) وتوقع مستقر


د.عمرو كردي

منحت وكالة فيتش الدولية للتصنيف الائتماني، شركة التعاونية للتأمين تصنيف (A-) وتوقع "مستقر"، فيما يعد من أعلى التصنيفات المالية بين شركات التأمين العاملة في المملكة العربية السعودية.

وقالت وكالة فيتش في تقريرها الذي أصدرته يوم 12 نوفمبر 2021، أن هذا التصنيف يستند على مجموعة من عناصر القوة التي تتميز بها التعاونية، أبرزها قوة رأس المال والرفع المالي وقوة الأداء المالي مدعوماً بربحية الاكتتاب ودخل الاستثمار، مع بقاء صافي عائد الدخل على حقوق المساهمين في التعاونية عند معدل 15% في 2020م. 

وأوضح التقرير أن هناك عوامل أخرى مهمه ساهمت في هذا التصنيف أبرزها، ملف الأعمال الذي تمتلكه التعاونية ويعد "الأكثر تفضيلاً" في السوق مقارنة بجميع شركات التأمين السعودية الأخرى، سواء من حيث النطاق التشغيلي الكبير للشركة، وقيادتها لأعمال الامتياز التجاري داخل القطاع فضلاً عن المزايا التنافسية القوية التي تتميز بها، حيث منحت وكالة فيتش ملف أعمال التعاونية تصنيف ( A- ) وفقاً لنموذج التقييم الخاص بها.

وقد صنفت وكالة فيتش كفاية احتياطي التعاونية على أنها "جيدة" وفق معايير الوكالة، حيث تطبق الشركة سياسة دقيقة يتم من خلالها إجراء تقييم مستمر للنتائج التاريخية، وتحديد المطالبات المستقبلية، ومن ثم تخصيص الاحتياطيات اللازمة عند أفضل مستويات التقدير مما يساعد على الحد من تأثير المطالبات الكبيرة على كفاية الاحتياطي.

هذا، وكانت التعاونية قد حققت أداءً جيداً خلال فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2021م، حيث بلغ إجمالي الأقساط المكتتبة 7 مليار ريال وبلغ إجمالي الموجودات 13.7 مليار ريال، كما ارتفع إجمالي حقوق الملكية إلى 3 مليار ريال، بينما بلغ صافي الربح قبل التخصيص والزكاة 360 مليون ريال. 

ومن جهته، أعرب الرئيس التنفيذي للمالية بالتعاونية د. عمرو بن خالد كردي، عن فخره واعتزازه بهذا التصنيف الصادر عن إحدى وكالات التصنيف العالمية، الأمر الذي يعد بمثابة شهادة دولية تؤكد متانة الشركة واتزانها المالي والإمكانيات الكبيرة التي تملكها التعاونية لتوفير الحماية التأمينية بأعلى المعايير العالمية لكافة المصالح الوطنية سواء للأفراد أو الشركات بمختلف مستوياتها.

وأضاف د.كردي، "أن حصول التعاونية على هذا التصنيف الائتماني المتميز، يعكس مكانة التعاونية باعتبارها الشركة الرائدة في سوق التأمين السعودي، ويأتي نتيجة للجهود التي تبذلها أجيال متواصلة من أبناء التعاونية، وللرؤية الاستراتيجية التي تمتلكها الشركة، وقدرتها على ابتكار البرامج والخدمات، وتطوير الأعمال، وامتلاكها محفظة متنوعة من المخاطر، فضلاً عن امتلاكها المقومات الأساسية والبنية المعلوماتية القوية التي تساعدها على النجاح والنمو عاماً بعد عام".

كما أكد د.كردي على أن التصنيف الائتماني يعد مؤشراً مهماً للتعاونية، حيث أنه بمثابة تأكيد لثقتة بالعملاء والشركاء التي يعتز بها وتعد المحرك الرئيسي لتطور التعاونية وتعزيز مكانتها القيادية في قطاع التأمين على مدى 35 عاماً، كما يعكس قدرة الشركة أيضاً على توفير الحماية للمشروعات الاقتصادية الكبرى ضد المخاطر الموجودة على نطاق واسع، الأمر الذي يمنح العملاء الثقة في تعاملاتهم مع الشركة، ويمنح الاطمئنان للمستثمرين فيما يتعلق بملكيتهم لأسهم الشركة، فضلاً عن دعمه لمتطلبات التعامل مع شركات إعادة التأمين العالمية الكبرى، والمتطلبات النظامية وفقاً لللائحة التنفيذية لنظام مراقبة شركات التأمين الذي يشرف على تطبيقها البنك المركزي السعودي.

-انتهى-

Top