تفاصيل الخبر


آخر الأخبار

11 سبتمبر,2022

التعاونية تحقق تصنيفاً مميزاً (A-)، وارتفاع النظرة المستقبلية إلى "إيجابية"


عبدالعزيز البوق 2

حققت شركة التعاونية للتأمين تصنيفاً ائتمانياً مميزاً من وكالة فيتش العالمية للتصنيف، والتي أكدت تصنيفها للقوة المالية للتعاونية عند "A-" (قوي)، ورفعت النظرة المستقبلية للشركة من مستقرة إلى إيجابية.

وقد نجحت التعاونية في تحسين أدائها المالي خلال النصف الأول من عام 2022 مدفوعاً بسياسات التسعير والاكتتاب الحكيمة للشركة، الأمر الذي دعم تصنيفها من وكالة فيتش، ومن المتوقع أيضاً أن يؤدي نهج الشركة المنضبط في التسعير إلى التخفيف من مخاطر ارتفاع تضخم المطالبات خاصة في خطوط التأمين الطبي وتأمين السيارات، ومن المرجح أن يدعم هذا النهج أداء الاكتتاب وتراكم رأس المال على المدى المتوسط.

ويؤكد التصنيف الذي أصدرته وكالة فيتش بالأمس أن التعاونية تمتلك عدداً من عناصر التميز أبرزها تحسن الأداء المالي، حيث ارتفع صافي عائد الدخل على حقوق الملكية إلى 13% في النصف الأول من عام 2022 مقابل 9% عام 2021، مدعوماً بأداء اكتتاب قوي ودخل استثمار مرن. وشهد المعدل العام لتأمينات الطبي والسيارات والممتلكات بالتعاونية تحسناً ملحوظاً حيث بلغ 97% في النصف الأول من عام 2022 وفق آلية الاحتساب المعتمدة في فيتش، كما تراجع معدل الخسارة لهذه التأمينات إلى 81%، وكان قد بلغ 84% في عام 2021 مرتفعاً من 78% في عام 2020، نتيجة تضخم مطالبات التأمين وزيادتها بعد الجائحة، وتضخم التكاليف الطبية وارتفاع المنافسة السعرية، خاصة في سوق التأمين على السيارات.

ومن وجهة نظر فيتش المبنية على نموذج بريزم القائم على عامل (FBM)، فإن الرسملة بالتعاونية تعد قوية جداً، كما أن نسبة الرفع المالي أصبحت معدومة في نهاية عام 2021 بعد أن سددت الشركة بالكامل تسهيلاً ائتمانيا مصرفياً قصير الأجل بقيمة 400 مليون ريال سعودي حصلت عليه في عام 2020.

وتمتلك التعاونية ملف أعمال قوي، يعد "الأكثر ملاءمة" مقارنة بشركات التأمين السعودية الأخرى نظراً لنطاقها التشغيلي الكبير، وريادتها لأعمال الامتياز التجاري في قطاع التأمين السعودي، بالإضافة إلى مزاياها التنافسية القوية. كما شهد كفاية الاحتياطي بالشركة تحسناً كبيراً بعد أن طبقت الشركة سياسة واعية لتخصيص الاحتياطيات، مع إجراء تقييم مستمر للنتائج التاريخية والتوقعات للمطالبات المستقبلية ومن ثم وضعت الاحتياطيات عند أفضل مستويات التقدير. وقد شكلت هذه العناصر المتميزة الأساس الذي استندت عليه وكالة فيتش في تصنيفها للتعاونية.

هذا، وكانت وكالة ستاندرد أند بورز العالمية للتصنيف الائتماني، قد منحت شركة التعاونية للتأمين تصنيف (A-) ونظرة مستقبلية "مستقرة"، خلال الربع الثاني من العام الجاري، والذي يعد من أعلى التصنيفات المالية بين شركات التأمين العاملة في المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط وشمال افريقيا.

ومن جهته، أعرب الرئيس التنفيذي للتعاونية عبدالعزيز حسن البوق، عن فخره واعتزازه بهذا التصنيف الصادر عن إحدى أهم وكالات التصنيف العالمية، الأمر الذي يعد بمثابة شهادة دولية تؤكد متانة الشركة واتزانها المالي والإمكانيات الكبيرة التي تملكها لتوفير الحماية التأمينية بأعلى المعايير العالمية لكافة المصالح الوطنية سواء للأفراد أو الشركات بمختلف مستوياتها.

وأضاف البوق "إن ارتفاع النظرة المستقبلية للتعاونية من مستقرة إلى ايجابية وحصول الشركة على هذا التصنيف الائتماني المتميز، يعكس مكانة التعاونية باعتبارها الشركة الرائدة في سوق التأمين السعودي، وكذلك الرؤية الاستراتيجية التي تمتلكها الشركة، فضلاً عن امتلاكها المقومات الأساسية والبنية المعلوماتية القوية والكفاءات الوطنية المتميزة التي تساعدها على النجاح والنمو عاماً بعد عام".

وأوضح البوق أن التصنيف الائتماني يعد مؤشراً مهماً للتعاونية، حيث أنه بمثابة تأكيد لثقة العملاء والشركاء التي نعتز بها وتعد المحرك الرئيس لتطور التعاونية وتعزيز مكانتها في قطاع التأمين على مدى 36 عاماً، كما يمنح الاطمئنان لجميع أصحاب المصالح المحلية والعالمية فيما يتعلق بتعاملاتهم مع الشركة.

***انتهى

Top