تفاصيل الخبر


آخر الأخبار

18 يونيو,2022

التعاونية تطلق تأمين الأعطال الميكانيكية للمركبات


منصور أبو اثنين

أطلقت شركة التعاونية منتج "تأمين الأعطال الميكانيكية للمركبات"، والذي يعد أحدث ابتكاراتها لمالكي المركبات والأول من نوعه في المملكة العربية السعودية، حيث يوفّر للعملاء خيارات تأمينية أكثر لمركباتهم، وليترجم أحد ركائز استراتيجية التعاونية 2025م، بتقديم حلول تأمينية مبتكرة ومتكاملة لقطاع المركبات.


يأتي إطلاق تأمين الأعطال الميكانيكية للمركبات ليتيح للعملاء فرصة الحصول على حلول شاملة لا تقتصر فحسب على الأضرار الناتجة عن الحوادث، كما يستهدف مالكي المركبات التي يقل عمرها عن 10 سنوات من المركبات غير التجارية. 

ويوفّر المنتج الجديد تغطية تأمينية لإصلاح الأعطال الميكانيكية والكهربائية للمركبة وأجور الأيدي العاملة اللازمة، حيث تشمل التغطية إصلاح المحرك وعلبة التروس ونظام الفرامل ونظام الوقود، والأعطال الكهربائية ومكيف الهواء وغيرها من المكونات الواردة في جدول التغطيات.

ويساعد المنتج الجديد على تخفيف العبء عن أصحاب المركبات من خلال تحمل تكلفة إصلاح أغلب الأعطال الميكانيكية والكهربائية خارج مدة ضمان الشركة المصنّعة، ولاسيما المركبات التي تتراوح أعمارها ما بين 3 سنوات إلى 10 سنوات

وقد أوضح المهندس منصور ابو ثنين، الرئيس التنفيذي لقطاع تأمين المركبات في التعاونية أن المنتج الجديد يتميز بأنه البرنامج التأميني الوحيد في المملكة الذي يعوض عن الأعطال الميكانيكية للمركبة في حين تغطي برامج التأمين الأخرى الأضرار الناتجة عن الحوادث فقط لكنها تستثني الأعطال الميكانيكية، لذلك يعد هذا المنتج مكملاً لبرامج التأمين الأخرى وليس بديلاً عنها، كما يمكن لأصحاب المركبات الذين لديهم وثائق تأمين الشامل من التعاونية الحصول على هذا المنتج كتغطية إضافية

وأضاف ابواثنين: مع محدودية فترة ضمان الشركات المصنّعة للمركبات في ظل زيادة أعداد السيارات في المملكة ووجود عوامل بيئية قد تؤدي إلى ارتفاع استهلاك قطع الغيار والذي يتوقع أن يتجاوز حجمه 100 مليار ريال سعودي، برزت الحاجة إلى ابتكار منتج تأميني قادر على تفّهم حاجات أصحاب المركبات خاصة المستعملة للتعامل مع الأعطال الميكانيكية، وفي الوقت نفسه، يعد بمثابة دفعة اقتصادية قوية لسوق خدمات السيارات في المملكة"

وأشار ابو اثنين إلى أن تأمين الأعطال الميكيانيكية للمركبات يتيح ثلاثة برامج تأمينية متفاوتة من حيث قائمة أجزاء السيارة المشمولة بالتغطية التأمينية والتي تصل إلى 20 تغطية تأمينية للمكيف وناقل السرعة والتروس والفرامل ونظام تبريد الماكينة وغيرها من أجزاء السيارة الأخرى. 

هذا، ويعد السوق السعودي من أكبر أسواق السيارات في الشرق الأوسط، كما يعد نصيب الفرد من ملكية السيارات من بين أعلى المعدلات في العالم، وبحسب الإحصاءات الرسمية، هنالك أكثر من 12 مليون سيارة في السعودية، ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى 25 مليون سيارة بحلول عام 2030م وبمعدل نمو سنوي يزيد عن 5%. 

يذكر أن شركة التعاونية للتأمين توفر قائمة مميزة من برامج تأمين المركبات تشمل التأمين الشامل، وتأمين سند للمسؤولية ضد الغير وتأمين سند بلس إضافة إلى تأمين موتورفيلكس، كما توفر باقة مميزة من الخدمات ذات القيمة المضافة وبرنامج التعاونية درايف المبتكر، مع تقديم تسهيلات لسداد قيمة التأمين على 6 أقساط شهرية بدون فوائد أو رسوم إضافية.

**انتهى

 
Top