تفاصيل الخبر


آخر الأخبار

17 يونيو,2020

وزارة الصحة تستلم من التعاونية للتأمين مجموعة من مراكز "تأكد" للفحص الموسع من المركبة


Tawuniya

أحد مراكز "تأكد" للفحص من المركبة التي أنشأتها التعاونية


 الرياض،
 17 يونيو 2020:

أعلنت شركة التعاونية للتأمين عن تسليمها لوزارة الصحة مجموعة من مراكز "تأكد" للفحص الموسع من المركبة لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) التي قامت الشركة بتصميمها وتنفيذها وتحمّل تكاليف إنشاءها، وذلك ضمن المبادرات التي تقوم بها الشركة للمساهمة في دعم جهود وزارة الصحة وانجاح استراتيجيتها في مكافحة فيروس كورونا من خلال التوسع في عمليات الفحص، ضمن حملة المسح النشط التي تنفذها الوزارة للكشف المبكر عن حالات الإصابات بفيروس‫ كورونا واتخاذ الإجراءات السريعة للتعامل معها.

 

وقد قام فريق من قياديي ومواهب التعاونية بقيادة عمليات تصميم وإنشاء 21 مركزاً للفحص من المركبة ما بين ثابتة ومتنقلة، تم تسليم مجموعة منها في كل من الرياض ومكة المكرمة والمدينة المنورة وأبها والدمام وجدة، وجاري حالياً استكمال إنشاء مجموعة أخرى في المزيد من المدن وذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة وفقاً لأفضل الممارسات العالمية وتبعاً للمعايير المعتمدة من الوزارة.

 

هذا، وقد بدأت وزارة الصحة بالفعل تشغيل مراكز الفحص من المركبة التي أنشأتها التعاونية، حيث تستقبل وتقوم بعمليات الفحص لأكثر من 8000 زائراً من داخل مركباتهم يومياً، بطاقة استيعابية تصل إلى 20  ألف فحص يومياً، ويحتوي كل مركز على 10-14 مساراً للمركبات، ومسارات مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن. إضافة إلى التوجيه من خلال النظم والتطبيقات الالكترونية للالتزام بإجراءات الوقاية.

 

وقد تم تجهيز المراكز بأنظمة مراقبة وحماية من الحريق ومرافق مخصصة للكادر الطبي المشغل للمراكز، كما يتم تطهير المراكز بشكل دوري والمركبات تلقائياً لدى مغادرة الزائر للمركز. وكل ذلك بإشراف طاقم طبي وفني مؤهل ومدرب من قِبل وزارة الصحة.

 

وحرصاً من التعاونية على توفير الضمانات اللازمة لاستمرار أداء مراكز "تأكد" للفحص من المركبة لمهمتها وفقاً لأقصى طاقة استيعابية ممكنة، فقد تكفلت التعاونية إضافة لإنشاء المراكز، بتوفير الحماية التأمينية الشاملة لهذه المراكز ومحتوياتها ضد جميع الأخطار شاملة أخطار الحريق، والأخطار الطبيعية، لمدة سنة كاملة وبحد تعويض يصل إلى 2.3 مليون ريال للمركز الواحد.

 

وفي هذا السياق، تحدّث الرئيس التنفيذي لشركة التعاونية للتأمين عبدالعزيز حسن البوق عن أهمية هذه الخطوة الاستراتيجية لكبح انتشار فيروس كورونا المستجد في المملكة وقال: "تعتبر حملة المسح النشط التي تنفذها وزارة الصحة من أجل الكشف المبكر عن حالات الإصابات بفيروس‫ كورونا واحدة من أهم الاستراتيجيات التي تساعد في رصد الحالات المشتبه بإصابتها بهذا الفيروس وتندرج ضمن الأساليب الوقائية المعتمدة عالمياً للتحكّم بانتشار الأوبئة، لذلك حرصت التعاونية على استغلال مواردها البشرية والمالية لدعم جهود الوزارة والمساعدة في نجاح هذه الاستراتيجية لتحقيق أهدافها من خلال إنشاء 21 مركز فحص ميداني ثابتة ومتنقلة لتستقبل أكبر عدد من المواطنين والمقيمين.

 

وأضاف البوق إن مشروع إنشاء مراكز "تأكد" للفحص الموسع لفيروس كورونا من المركبة يندرج ضمن الجهود المشتركة بين شركة التعاونية للتأمين ووزارة الصحة، والتي تجسّد الدور الوطني والمسؤول لكافة القطاعات الحكومية والخاصة، كما أن المشروع يؤكد على رؤية الشركة ومسؤوليتها في هذه المرحلة التي تتطلب تضافر جميع الجهود من أجل اجتياز الوطن لهذه الجائحة المستجدة.

 

وقد أعرب البوق عن شكره وتقديره للجهات المشاركة في إنجاز مشروع مراكز "تأكد" للفحص من المركبة، وعلى رأسهم وزارة الصحة، والمركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها، والأمن العام والدفاع المدني.

 

وللاستفادة من خدمات هذه المراكز، أشار البوق إلى ضرورة حجز موعد مسبق من خلال تحميل تطبيق "صحتي" الذي أطلقته وزارة الصحة والمتوفر للأجهزة الذكية في متجر آبل ومتجر غوغل بلاي، كما يمكن للأشخاص الراغبين بإجراء الفحص عبر هذه المراكز الإتصال برقم وزارة الصحة 937 للحصول على معلومات أكثر عن خدمة الفحص بسهولة ويسر.


Top